امتحن نفسك! هل تعرف عشرة أسرار باريس المخفية؟

جميعنا نعرف عن معالم باريس الشهيرة، كونها واحدة من أشهر المدن في العالم. لكن القليل منّا يعرف أسرارها المخفية التي يعرفها الخبراء فقط! 

لذلك جمعنا لكم أهم 10 أسرار شيقة لم تعرفوها من قبل، في غالب الظن. ابدأوا الرحلة التعليمية وافحصوا بنك معلوماتكم :) 


سر رقم 1. توقع أن تقول بونجور، كثيرا!

بعض الزوار يجدون الفرنسيين، ربما، وقحين- لكنهم ربما يحصلون على معاملة باردة لأنهم لم يقولوا بونجور. المجاملة بقول مرحباً مهمة جدا للفرنسيين، لذلك إذا لم تكن ترغب بتلقي خدمة سيئة أو أن يتم تجاهلك تماماً فعليك أن تكون جاهزا لقول بونجور (أو بنسوار في المساء) عند لقائك شخص لأول مرة في مطعم، مخبز، متجر، كشك سوق أو حتى مصعد. في طريقك للخارج وللحفاظ على حظك الجيد تأكد من قول "أورفوار" أو في النهاية "مرسي، أورفوار ، بون جورني" ( شكرا، وداعا، نهارك سعيد).

بونجور مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 2. هناك ثلاثة تماثيل حرية في باريس

عند الإبحار على طول نهر السين في قارب باتو-موشي النهري، يمكنك رؤية نسخة مصغرة عن تمثال الحرية الأصلي على طرف إل دو سيجن بالقرب من برج إيفل. وقد صمّم التمثال الفنان الإيطالي-الفرنسي أوغست بارتولدي. خلال تنزهك في حدائق لوكسمبورج قد تصادف تمثال الحرية الأصغر بقليل على الجانب الغربي للحديقة. النسخة الثالثة هي نسخة مصغرة من البرونز لماكيت بارتولدي الأصلي، يمكن رؤيتها أمام متحف الفنون والصنائع.

تمثال الحرية مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 3. هناك أكثر من قوس نصر واحد في باريس 

هناك العديد من الأقواس الاخرى التي هُمّشت بسبب قوس النصر الضخم الموجود في وسط دوار "اتوال". العديد من السياح يخطئون بقوس دو كاروسيل الموجود في الفناء الرئيسي لمتحف اللوفر. لقد تم انجاز القوس في العام 1808, حيث كلف نابليون ببنائه لتكريم قوة جيشه العسكرية. لم يكن نابليون أول زعيم فرنسي يحب الأقواس: فقد قام لويس الرابع عشر الذي بنى قصر فرساي، بتشييد اثنين آخرين: بورت سان دوني وبورت سانت مارتن. يقع القوسان خارج مترو ستراسبورغ سانت دينيس، وقد تم بنائهما في عام 1672 و1764 على التوالي ليحلا مكان بوابتين تقعان على طول رصيف التنزه (الكورنيش) في المدينة القديمة، وعلى متنهم الصور التي توضح انتصارات لويس لو غراند العسكرية ضد الإسبان.

قوس نصر مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 4. الفرنسيون يأكلون الخبز والجبن كل يوم بالفعل 

غالبا، سيكون عليك البحث بجد كي تجد بيت فرنسي لا يوجد به أيهما. فهم يأخذون خبزهم على محمل من الجد- لدرجة أنه هناك قوانين حول هذا الموضوع. هنالك قواعد صارمة حول مركبات الباغيت من حيث تناسقه، طوله وتكلفته. يجب على المكان أن يخبز الخبز في المحل حتى يتمكن من تسمية نفسه "بولانجيري". العاصمة نفسها تحتوي على أكثر من 1200 مخبز موجودة في كل حي سكني وهي تضمن أن لا تكون عطلها الاسبوعية متشابهة حتى لا يُحرم المحليين من خبزهم أبداً. أيضاً الجبن هو من الاحتياجات الأساسية اليومية، وهو نادراً ما يُستهلك قبل العشاء: بدلاً من ذلك عادة ما يُقدم مزيج من عدة عينات بعد الطبق الرئيسي، وعادة ما يحل مكان الحلوى.

الأجبان مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 5. العامود في الباستيل ليس لإحياء ذكرى الباستيل 

العامود في وسط ساحة الباستيل لم ينصب تكريماً للثورة الفرنسية عام 1789 واقتحام سجن الباستيل وانما لثورة يوليو عام 1830. كما تسمى بالثلاثة الأيام المجيدة، حيث أدّت هذه الثورة المدنية إلى الإطاحة بالملك شارل العاشر. يعود تاريخ العامود الذي يبلغ ارتفاعه 154 قدماً إلى عام 1840. لقد حفر عليه أسماء أولئك الذين لقوا حتفهم خلال تلك الأيام الثلاث، وأسفله توجد مقبرة تحوي رفات أكثر من 800 ضحية من ثورة 1830 وثورة 1848.

العامود في الباستيل مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 6. ما زال الباستيل موجود... في أجزاء وقطع 

يخرج بعض الزوار من المترو متوقعين أن يروا حصناً مشئوماً. كان ينبغي أن يبقوا في محطة المترو. عندما اقتحم الغوغاء الساخطين السجن في تلك الليلة المشؤومة في عام 1789, مشعلين الثورة، لم يقوموا بتمزيق المبنى الضخم من العصور الوسطى على الفور. في وقت مبكر من اليوم التالي بدأ بيع قطع من السجن كهدايا تذكارية، مثل ما سيحدث بأجزاءٍ من جدار برلين بعد قرون. بما أن معظم هذه القطع قد نفذت منذ 200 عاما، يمكن لأي شخص يبحث عن بقايا السجن تعقبهم في محطة الباستيل على الرصيف الشمالي من خط المترو رقم 5. هناك أيضا بعض الأعمال الفنية للباستيل على الرصيف لخط رقم 1، وفي مكان قريب مدسوس بين شجيرات ميدان هنري غالي الصغير في أول جادة هنري الرابع، وأيضاً على طول نهر السين حيث تم إعادة تصنيع كمية كبيرة من كتل الباستيل لبناء جسر بونت دي لا كونكورد.

ميترو الباستيل مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 7. مونمارتر مقدس ... وفارغ. 

عادة ما يرتبط مونمارتر مع الملاهي والفنانين، أو حتى "جبل الشهداء"، ولكن هذه التلة الخلابة كانت تُستخدم للمحاجر. قبل ألفي عام جاء الرومان إلى هنا لاستخراج الحجر لبناء معابدهم. استمر هذا التقليد على مدى قرون وخلال تطور المدينة استخدم بعضٌ من الجبس المستخرج من التلة أيضا لصنع "جص باريس" الشهير . كل هذه الحفر حوّلت هذه التلال إلى جبن سويسري مع الكثير من الأنفاق تحت الأرض، والثقوب والحفر. الطرق في المنطقة تغرق أحيانا، وجوهرة تاج مونمارتري، كنيسة القلب الأقدس، تجلس على أعمدة يبلغ عمقها 103 أقدام لمنعها من الانهيار.

مونمارتر مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر



سر رقم 8. كانت المدينة عبارة عن اثنتي عشر منطقة، منظمة في صفوف 

خريطة باريس المشهورة بمقاطعاتها العشرين (منطقة إدارية) الملتوية بدوامة ملتفة على شكل حلزون، كانت مخططة بشكل مختلف جداً في الماضي. المناطق الادارية الاولى التي تم انشاؤها كانت خلال الثورة الفرنسية في عام 1795 ، شملت وقتها ما يقارب نصف حجم باريس الحالي، مقسمة إلى 12 منطقة و 48 تقسيم فرعي. في التقسيم اللوائي وقتها توقفوا عند الرقم 12 حتى يتجنبوا الرقم 13 سيء الحظ. في النظام القديم، انتقلت المناطق غير منتظمة الشكل من اليمين إلى اليسار مع المناطق 1- 8 على الجانب الشمالي من نهر السين و 10 إلى 12 على الجنوب. لقد تم رسم التنظيم الحالي لباريس في عام 1859 على يد البارون فون هاوسمان. يبدو أن هاوسمان لا يؤمن بالخرافات حيث أن الرقم 13 قد أدرج في المخطط.

كانت المدينة عبارة عن اثنتي عشر منطقة مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر



سر رقم 9. سانتيه! هنالك طريقة صحيحة لعادة رفع النخب. 

إذا كنت تسهر مع سكان محليين، لا تجرؤ أن تأخذ رشفة من النبيذ أو من الجعة دون أن ترفع النخب أولاً مع الجميع- نعم، الجميع، وبالطريقة الصحيحة. حيث يعتبر من الوقاحة أن تشرب قبل أن ترفع نخب الجالسين معك، كما أن الجميع يرددون سانتيه او "لا فوتر"، عليك أيضا أن تقرع الكؤوس مع كل شخص على حدة. وان تنظر اليهم مباشرة بالعين في حين تتأكد عدم تشابك يديك مع أيدي القارعين الآخرين. هناك نظريات مختلفة حول كيفية تطور هذا العادة، ولكن من المرجّح أنها قد نشأت في القرون الوسطى عندما كان قرع الكؤوس يصب بعضٌ من مشروبك إلى مشروب الأخرين، وذاك للتأكد أن مشروبك لم يتم تسميمه. كذلك فإن النظر بالأعين هو إشارة إلى الثقة والشرف.

الكاسات مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر

 

سر رقم 10. هناك نهر ثاني سري

الجميع يعرف عن نهر السين، لكن قليلين هم من سمعوا بنهر لا بيفر. هذا النهر الصغير كان في الماضي يتسلل عبر جنوب باريس ويصب في نهر السين على بعد بضعة شوارع شرقي النوتردام، إلى جانب شارع صغير ملتوي يحمل اسمه اليوم. خلال الثورة الصناعية، قامت المصانع، المدابغ والمصابغ ببناء متاجر على طول ضفاف النهر، محولة إياه إلى مكب للنفايات السامة. لذلك تم طمر مساره الملوث داخل حدود المدينة في نهاية المطاف في عام 1912, ولكنه لا يزال يتدفق هناك من خلال انفاق تحت الأرض.

نهر لا بيفر مقال 10 أسرار لم تعرفها عن باريس العاصمة الفرنسية بطوطة سياحة وسفر




 شاركونا بالتعليقات أدناه كم من تلك الأسرار كنتم تعرفون! 


إبحث عن فندق أو شقة الان

هل تخطط للسفر، لا تؤجل حجز فندقك، فالأسعار قد ترتفع والتوافر يتغير، تعرف على إمكانيات المبيت واحجز اليوم أفضل الغرف

Booking.com