السياحة في

مدريد

العاصمة الإسبانية مدينة سياحية بجدراة

مدينة مدريد

مدريد هي عاصمة إسبانيا ومقر ملوكها ومؤسسات الحكم فيها: الحكومة والبرلمان والمحكمة العليا. يزيد عدد سكانها عن 3.2 مليون نسمة حيث تشكل أكبر مدن إسبانيا قاطبة. ويعيش في منطقتها الحضرية قرابة 5.8 ملاييم نسمة وهي ترتفع عن سطح البحر 667 مترًا لتكون أعلى عاصمة في الاتحاد الأوروبي.

كانت مدريد في السابق عاصمة الإمبراطورية الإسبانية ولهذا السبب تراكمت فيها كنوز فنية ضخمة تُعرض اليوم في متاحف "دل برادو" و"رينيه صوفيا" و"تيسان بورنميسا". كما أنّ مدريد تحوي عدة مناطق ثقافية وتاريخية هامة مثل القصر الملكي والمسرح الملكي وبساتين "باركيه دل بوان رتيرو" والمكتبة الوطنية الإسبانية والمتحف الوطني الأسباني للآثار.

تتميز مدريد بمناخ متوسطيّ فيه الرياح الباردة التي تنشأ بسبب علوّ المدينة نسبة لمستوى البحر، كما تهطل الثلوج من مرة لأخرى وتنخفض درجات الحرارة أحيانًا إلى ما تحت الصفر. وفي الصيف يكون الجو حارًا وقد ترتفع درجات الحرارة إلى أعلى من 30 درجة وأحيانًا تصل إلى 40 درجة. وتهطل الأمطار في مدريد بالأساس في أشهر الخريف والربيع ويمكن أن تسقط خلال باقي شهور السنة أيضًا، ولكن كميتها تظلّ متدنية رغم ذلك.

بدأ عدد سكان مدريد بالتزايد مع إعلانها عاصمة في القرن السادس عشر. وقد ارتفع عدد السكان في القرن العشرين بوتيرة عالية جدًا كجزء من نزعة التمدن ثم توقفت الزيادة الكبيرة في سنوات السبعين بعد تحول النزعة إلى الهجرة إلى الريف. كما زاد عدد سكان مدريد في سنوات التسعين نتيجة لموجات الهجرة من خارج إسبانيا، حتى وصلت نسبة المهاجرين من شتى العالم في مدريد إلى قرابة 17%. ومن أبرز هذه المجموعات الإثنية: الإكوادوريون والرومان والبوليفيون والكولومبيون والصينيون والمغاربة وغيرهم.

تتكون العاصمة مدريد من 21 حيًا مركزيًا مقسمة إلى 128 حارة، وأبرزها الحي المركزي (Centro) وحي أرغنسوالا (Arganzuela). ويوجد في مدريد عدد كبير من المتاحف، حيث تعتبر من أهم المدن الأوروبية في هذا السياق، إلى جانب صالات العرض الفنية. وتبرز من بين هذه المتاحف ثلاثة يشكلون ما يعرف بالمثلث الذهبي للفنون، وهو كناية للمنطقة الجغرافية التي توجد فيها هذه المتاحف الثلاثة حول جادة برادو: متحف "دل برادو"، وهو الأكبر والأشهر من بين متاحف مدريد، وفيه إحدى أكبر المجموعات للفن الأوروبي من القرن 14 وحتى مطلع القرن 19؛ متحف الملكة صوفيا، وهو المتحف الوطني لفنون القرن العشرين، وفيه مجموعتان فنيتان لأبرز فناني إسبانيا: بابلو بيكاسو وسلفادور دالي، كما أنّ أشهر لوحة في هذا المتحف هي لوحة "جيرنيكا" لبيكاسو؛ متحف "تيسان بورنميسا"، وهو غاليري فنون هامة وتستكمل بشكل ما المجموعات الفنية المعروضة في المتحفين السابقين، في فنون العصور الوسطى وفنون القرن العشرين.

ومن مميزات العاصمة مدريد مؤخرًا حياة الليل بين أبناء الشبيبة، وخصوصًا في ضمن حركة "لا موفيدا"(La Movida) الثورية. كما تكثير مناطق السهر والرقص والنوادي الكبيرة وخصوصا في ساحة سانتا آنا وساحة الثاني من أيار وحي لا لتينا وغيرها. كما تتركز في الحي المركزي حركات فنية بوهيمية متميزة جدًا، تنعكس في الأثاث والمقاهي والغاليريهات وغيرها من المعالم الثقافية.

وتوجد في مدريد أكبر حلبة لمصارعة الثيران في إسبانيا وهي "لاس فينتاس" التي أقيمت عام 1929، وهي تعتبر في نظر الكثيرين مركزًا دوليًا لمصارعة الثيران وفيها 25000 كرسيّ، ويبدأ موسم مصارعة الثيران في شهر آذار/مارس وينتهي في تشرين الأول/أكتوبر، حيث تجري في كل يوم من أيام احتفالات سان إيسيدرو وأيام الأحد والأعياد المختلفة. من يهاب منظر قتل الثيران في نهاية المصارعة أو يعارض قتل الحيوانات، مدعو لزيارة المتاحف.

مدينة مدريد محاطة بأربع شوارع طوقية تتداخل فيما بينها، وتهدف للتسهيل على حركة السير بين المناطق المختلفة في المتروبولين والحيلولة دون الازدحامات المرورية في المدينة نفسها (الشوارع M-30 و M-40  و M-50وM-61 وM-45 وM-50. كما ترتبط مدريد بعدة شوارع رئيسية تربطها بمدن ومناطق إسبانيا الأخرى. وتربط شركة القطارات الوطنية Renfe مدريد مع باقي مدن ومراكز إسبانيا عبر محطتين مركزيتين فيها/ أتوتشا وتشمرتين، وهما جزء أيضًا من جهاز القطار الأرضي في مدريد الذي يُعتبر من الأكبر في العالم. كما يوجد "قطار خفيف" وقطار ضواحٍ يعملان في مدريد ومنطقتها أيضًا. وفي مدريد مطار دولي كبير (باراخاس) يقع شمال شرق المدينة، وهو من أكبر مطارات العالم.

 

Booking.com

فنادق في مدريد

العاصمة الإسبانية مدينة سياحية بجدراة

Booking.com

معالم مدريد

مطاعم مدريد

هنا مدريد

من المعبد المصري القديم القائم على أعلى النقاط المطلة على المدينة القديمة وفي نفس الوقت تطل على المباني الحديثة في المدينة والمتنزه الغربي، من تمثال دون كيشوت الذي يتوسط ساحة إسبانيا المشهورة وحتى ساحة سول التي تمثل قلب المدينة يتمتع السائح بأبهر المعالم الأثرية الممتدة من عهد محاكم التفتيش الإسبانية وعصر الحكام المستبدين والطغاة وحتى أرهف الأحاسيس لأشهر الرسامين والشعراء الأوروبيين، رحلة تاريخية تشاهد من خلالها أروع المشاهد والأسرار. القصر والحدائق الملكية، حي أويرتاس الذي يمثل المجمع الأدبي في المدينة، حي لابابييس المتعدد الثقافات، متحف البرادو التحفة الفنية الأثرية على الأرض، ومتحف رينا صوفيا إن كنت من محبي الفن الحديث، كل ذلك وأكثر تستطيع أن تعيشه في اليوم في العاصمة الإسبانية مدريد!

هنا ومن خلال موقع بطوطة سياحة وسفر فقط نقدم لك الدليل السياحي الممفصل والغني عن المدينة، والمعلومات الأصيلة التي لن تجدها في أي دليل أو مواقع سياحية أخرى. دليلنا السياحي يضمن لك التخطيط المسبق المتكامل لأفضل نتائج خلال زيارتك للمدينة سواء أكانت رحلتك عائلية، رحلة مع أصدقاء، رحلة سياحية فردية ، أو حتى جولة سياحية قصيرة خلال رحلة عملك في المدينة.
من خلال دليلنا سوف نصحبك في جولة تمتدد خلال ١٢٠٠ سنة عبر شوارع المدينة القائمة منذ العصور الوسطى وساحاتها الساحرة وآثارها ومطاعمها وفعالياتها الممتدة على مدار العام!

أما إن كنت من محبي الليل والسهرات المسائية، فتاكد عند وصولك إلى مدريد إنك وصلت إلى المكان المناسب! فالمدينة العاصمة تستيقظ من الغسق ولا تنام حتى الفجر من كل ليلة من ليالي الأسبوع، موقعنا سوف يزودك بأجمل وأبرز معالم حياة اللليل في مدريد وأفضل الأماكن لقضاء سهراتك حسب اختيارك وحسب ميزانيتك.

الطقس في مدريد طقس متوسطي بامتياز، حار وجاف صيفاً وبارد وماطر شتاءاً. الطقس في مدريد يقف دائماً إلى جانبك بغض النظر عن مواعيد زيارتك للمدينة وذلك بفضل التنوع المذهل في الأماكن والخدمات السياحية الذي تقدمه مدريد لزائريها، باختصار: إن كانت رحلتك في الصيف وتحديداً من شهر حزيران وحتى أيلول توقع درجات حرارة عالية تتجاوز الثلاثين درجة مئوية، أحضر الواقي الشمسي وملابسك الصيفية الخفيفة، وإن كانت رحلتك في الشتاء وتحديداً من شهر كانون الأول وحتى آذار فتوقع درجات حرارة منخفضة حتى ناقص درجة أو درجتين مئوية تحت الصفر أحضر معطفك الواقي من المطر ومظلتك لتفادي الأمطار الكثيفة. أما إن كانت رحلتك في أي من أشهر السنة الأخرى فلا داعي للقلق إذ ينتظرك في مدريد طقس معتدل و لطيف سواء في الربيع أو الخريف. 

للوصول إلى قلب المدينة من المطار الرئيسي (براخاس) يمكنك ان تختار الوسيلة الأكثر اقناعاً لك من بين : القطار, المترو، الباص، أو تكسيات الأجرة الخاصة بالمطار. التكلفة بالقطار او المترو أو الباص لا تتعدى ال ٥ يورو في أغلب الحالات بينما تتجاوز أجرة التكسي الخاص ال ٢٠ يورو، التكلفة تختلف حسب عدد الأشخاص المسافرين و/ او بعد مكان الإقامة عن المطار. 

التنقل في مدريد سهل ومريح جداً، لديك الخيار بين عدة وسائل تنقل عماة وبتعريفات رخيصة نسبياً لا تتجاوز ال ٢ يورو للرحلة الواحدة مثلاً خلال المترو الذي يصل شمال المدينة بجنوبها وغربها بشرقها بطريقة سلسة وإرشادات استعمال متكاملة باللغتين الإسبانية والإنجليزية، أو من خلال شبكات الباص التي تضمن لك أيضاً التنقل السهل مع فرصة التعرف ومشاهدة المدينة. يمكنك أيضاً أن تستقل الحافلة السياحية (Citytour Bus) التي تضمن لك جولة متكاملة يمكن من خلالها مشاهدة أبرز معالم المدينة أو يمكنك بكل بساطة التنقل مشياً إن كنت في مركز المدينة لضمان التواصل المباشر مع هذه الأماكن. هناك دائماً خيار التنقل في تكسي خاص حيث تحتوي جميع التكسيات في مدريد على عداد لحساب التكلفلة حسب المسافة والذي يبدأ بتعريفة معقولة لا تتجاوز ال ٤ يورو مع إمكانية الدفع عن طريق بطاقات الإئتمان في معظمها. 

للأكل والطعام في مدريد مواعيد محددة، هناك وقت الإفطار من الساعة الـ ٩ صباحاً والذي قد يمتد حتى الساعة الـ ١٢ ظهراً في مركز المدينة أو أيام العطل. وقت الغداء من الساعة الثانية بعد الظهر وحتى الساعة الخامسة مساءاً. وقت العشاء من الساعة الثامنة وحتى منتصف الليل في مركز المدينة والأماكن السياحية. 
إن كنت تريد ان تتناول وجبة طعام كاملة ومألفة من ثلاث أطباق مع الحلو والمشروب وبسعر معقول ننصحك بالإلتزام بالأوقات السابقة عند التوجه لتناول الطعام أو يمكنك دائماً اختيار أحد المطاعم السياحية المنتشرة على أطراف الساحات العامة الأبرز في مدريد لتناول الطعام في أي وقت ولكن بكلفة أعلى نسبياً. ويبقى دائما هناك خيار الوجبات السريعة والإقتصادية التي تتنوع في مدريد بين مطاعم الشاورما والفلافل وحتى مطاعم الماكدونالدز والبيتزا او أحد مطاعم الوجبات السريعة المحلية والتي تقدم الأكل الإسباني التقليدي مع ملاحظة أن معظم هذه المطاعم لا تقدم الأكل الحلال باستثناء مطاعم الفلافل والشاورما.