السياحة في

التشيك

دولة حديثة ناهضة وسياحية من الدرجة الأولى

التشيك

السياحة في جمهورية التشيك: دولة حديثة ناهضة وسياحية من الدرجة الأولى. عاصمتها براغ من أقدم مدن أوروبا وأكثرها حفاظًا على تراثها المعماري والحضاري.

فنادق في براغ

من أقدم مدن أوروبا وأجملها وأعرقها

Booking.com

مقالات التشيك

خارطة التشيك

إحداثيات موقع التشيك (49.81749,15.47296)
  • مطاعم واكل
  • فنادق وشقق
  • معالم وفعاليات

مقدمة التشيك

جمهورية التشيك (تشيكوسلوفاكيا سابقًا) هي مثال بارز وجليّ ومثير على ثقافة وسط أوروبا، والتي وُلدت من جديد بعد انهيار الاتحاد السوفييتي والجدران التي فرضها بين شرق ووسط أوروبا وبين العالم. ومنذ "الثورة المخملية" وربيع براغ دخلت جمهورية التشيك في حالة تغير كبيرة ومثيرة، يجدر زيارتها وعيشها عن قرب.

وتشكل عاصمتها براغ إحدى أقدم مدن أوروبا قاطبة، ولحسن حظها فهي لم تتعرض تقريبًا لأيّ عدوان عسكري تدميريّ أثناء الحروبات المختلفة، ولذلك فإنّ قصورها وقلاعها مواقعها العتيقة حُفظت جيدًا، لتتحول هذه المدينة إلى وجهة سياحية بارزة على مستوى العالم كله.

قبل السفر إلى التشيك

تتألف جمهورية التشيك اليوم من 13 لواءً. ويشكل التشيك الغالبية الساحقة من السكان، قرابة 95%. وتوجد عدة أقليات إثنية صغيرة مثل الألمان والغجر والهنغاريين والأوكرانيين والبولنديين والسلوفاكيين. وتعاني جمهورية التشيك من تراجع في التعداد السكاني؛ فمنذ عام 2003 هبط عدد السكان من 10.3 ملايين إلى 10.1 ملايين شخص، بسبب نسبة الولادة المتدنية.

الدليل السياحي للتشيك

يشكل مطار براغ الدولي، Vaclav Havel Airport، مركز أعصاب الرحلات الدولية من وإلى جمهورية التشيك، كما توجد مطارات أخرى في Brno و Ostrava و Pardubice, Karlovy Vary، وجميعها تسيّر رحلات جوية دولية من وإلى التشيك. كما تعمل حافلات في أوروبا تربط بين التشيك ودول أخرى مثل ألمانيا وبولندا وهولندا وغيرها، وكذا الأمر مع خدمات القطار الأوروبية. أما في داخل التشيك فهناك رحلات جوية من براغ إلى برنو وأوسترافا. وتشكل الحافلات خدمة جيدة جدًا ورخيصة للتنقل في داخل جمهورية التشيك، ومثلها القطارات التي تصل إلى الغالبية الكبرى من مناطق التشيك، وهي تتكون من 8 فئات مختلفة يجدر الانتباه إليها.

توجد في جمهورية التشيك ثلاث شركات رئيسة للاتصالات والهواتف، حيث تقترح مسارات مختلفة. هذه الشركات هي: T-Mobile و Vodafoneو O2. كما تتوفر الهواتف العمومية في المدن والبلدات التشيكية بشكل ملحوظ وتوجد مقاهٍ للإنترنت بشكل كاف وبسرعة تصفح جيدة جدًا.