السياحة في

بتايا

شاطئ هائل وعذب محاط بجزر قريبة خلابة

مدينة بتايا

كانت باتايا على مر العصور قرية صيادين صغيرة، إلا أنّ التحول جرى في الحرب الأمريكية على فيتنام، حيث لجأ إليها عام 1961 قرابة 100 جندي للاسترخاء، ومن وقتها تحولت إلى مكان شائع ومعروف للاسترخاء والسياحة، يستقطب مئات آلاف السياح كل سنة. هكذا انقلبت أكواخ الصيادين على الشاطئ إلى فندق ومنتجع وأماكن للتسوق.

تقع مدينة باتايا عند الساحل الشرقي لخليج تايلاند، على بعد قرابة 165 كيلومترًا جنوب شرق بانكوك العاصمة، وهي نفسها مركز عاصمة منطقة باتايا-تشونبوري. ويُقدر عدد السكان في باتايا على طول السنة بقرابة 300,000 إنسان، في حين تتألف من قسم شمالي كبير يمتد حتى شرق ناكلوا بيتش (معظم الساحل الشمالى) وشاطئ باتايا الرئيسي، إلى جانب بوذا هيل الرأسية فيما يغطي القسم الأصغر الجنوبي المنطقة الواقعة شرقي شاطئ جومتيان. ويتميز مناخ باتايا بأنه استوائي، رطب وجاف، وتسود فيه الفصول التالية: دافئ وجاف (من تشرين الثاني/نوفمبر حتى شباط/فبراير)، والحار والرطب (من آذار/مارس إلى أيار/مايو)، وحار وممطر (من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/أكتوبر).

ويقصد السياح عادة "باتايا بيتش" الذي يُعتبر جوهر المدينة وفيه المطاعم الكثيرة وأماكن استئجار الدراجات النارية والترفيه الليليّ. ومن بين الجزر المقابلة للشاطئ مو كو لارن و"الجزر القريبة" وكو لارن وكو ساك وكو كروك وجزيرة المرجان ومو كو فاي و"الجزر البعيدة" وكو فاي وكو مان ويتشي وكو هو جين تشانغ وكو كلونج بادان وكو رن. وبأقل من 15 دقيقة يمكن الوصول إلى جميع هذه الجزر بالقوارب السريعة وتقطع العبارة المسافة بقرابة 45 دقيقة. كما أنّ هناك خط قطار يوميًّا يعمل بين باتايا ومحطة هولومفونج في بانكوك. أما الحافلات التي تصلها فهي تخرج من محطة حافلات بانكوك الشمالية (مورشيت) ومحطة الحافلات الشرقية (إيخاماي). وتبعد باتايا قرابة الساعة ونصف الساعة (120 كلم) عن مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك.

ومن الأنشطة الترفيهية الشائعة في باتايا الغولف وسباقات جو كارت والحدائق المختلفة وحدائق الحيوان مثل قرية الفيل. كما تبرز حديقة حيوان سري رشا تايجر بوجود النمور والتماسيح في عروض يومية. كما توفر غواصة فيمانتالي للسياحة رحلات تحت الماء لرؤية المرجان والحياة البحرية. وتعتبر حديقة نونغ نوش الاستوائية موقع الحدائق النباتية وهي مشتل لنبات السحلبية، وهناك مزرعة باتايا للتماسيح وحديقة الألعاب المائية، وملاهي فاني لاند ومزرعة سيربورن أوركيد، وعالم ما تحت الماء ومسرح ثاي ألانجاكارم (عروض ثقافية) ومتحف بوتل آرت ومتحف "صدق أو لا تصدق".

كما توفر "ميني سيام" نموذجًا مصغرًا للقرية، إلى جانب نماذج من جسر برج لندن وبرج إيفل وتمثال الحرية ونافورة تريفي. ولمحبي المغامرات يمكن الانضمام إلى قفز "بونغي جامب" في جومتيان بيتش، إلى جانب ركوب الخيل وسباق السيارات كما يوفر المنتجع أنواعًا كثيرة من التدليك.

كما يشكل حطام هارديب (الذي غرق من قبل الحلفاء في الحرب العالمية الثانية) مقصدًا مركزيًا للغوص في باتايا ووجهات أخرى بالقرب من باتايا جزر كو رين، وكو لان، وكو مان ويتشي، وكو هو تشانج، وكو كروك، وكو ساك. وتحتوي المدينة وضواحيها على عدد كبير من الحانات والنوادي الليلية ونوادي الديسكو. كما يقام مهرجان باتايا الدولي للموسيقى سنويا في آذار/مارس.

Booking.com

فنادق في بتايا

شاطئ هائل وعذب محاط بجزر قريبة خلابة

Booking.com

هنا بتايا

كانت باتايا على مر العصور قرية صيادين صغيرة، إلا أنّ التحول جرى في الحرب الأمريكية على فيتنام، حيث لجأ إليها عام 1961 قرابة 100 جندي للاسترخاء، ومن وقتها تحولت إلى مكان شائع ومعروف للاسترخاء والسياحة، يستقطب مئات آلاف السياح كل سنة. هكذا انقلبت أكواخ الصيادين على الشاطئ إلى فندق ومنتجع وأماكن للتسوق.

تقع مدينة باتايا عند الساحل الشرقي لخليج تايلاند، على بعد قرابة 165 كيلومترًا جنوب شرق بانكوك العاصمة، وهي نفسها مركز عاصمة منطقة باتايا-تشونبوري. ويُقدر عدد السكان في باتايا على طول السنة بقرابة 300,000 إنسان، في حين تتألف من قسم شمالي كبير يمتد حتى شرق ناكلوا بيتش (معظم الساحل الشمالى) وشاطئ باتايا الرئيسي، إلى جانب بوذا هيل الرأسية فيما يغطي القسم الأصغر الجنوبي المنطقة الواقعة شرقي شاطئ جومتيان. ويتميز مناخ باتايا بأنه استوائي، رطب وجاف، وتسود فيه الفصول التالية: دافئ وجاف (من تشرين الثاني/نوفمبر حتى شباط/فبراير)، والحار والرطب (من آذار/مارس إلى أيار/مايو)، وحار وممطر (من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/أكتوبر).

ويقصد السياح عادة "باتايا بيتش" الذي يُعتبر جوهر المدينة وفيه المطاعم الكثيرة وأماكن استئجار الدراجات النارية والترفيه الليليّ. ومن بين الجزر المقابلة للشاطئ مو كو لارن و"الجزر القريبة" وكو لارن وكو ساك وكو كروك وجزيرة المرجان ومو كو فاي و"الجزر البعيدة" وكو فاي وكو مان ويتشي وكو هو جين تشانغ وكو كلونج بادان وكو رن. وبأقل من 15 دقيقة يمكن الوصول إلى جميع هذه الجزر بالقوارب السريعة وتقطع العبارة المسافة بقرابة 45 دقيقة. كما أنّ هناك خط قطار يوميًّا يعمل بين باتايا ومحطة هولومفونج في بانكوك. أما الحافلات التي تصلها فهي تخرج من محطة حافلات بانكوك الشمالية (مورشيت) ومحطة الحافلات الشرقية (إيخاماي). وتبعد باتايا قرابة الساعة ونصف الساعة (120 كلم) عن مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك.

ومن الأنشطة الترفيهية الشائعة في باتايا الغولف وسباقات جو كارت والحدائق المختلفة وحدائق الحيوان مثل قرية الفيل. كما تبرز حديقة حيوان سري رشا تايجر بوجود النمور والتماسيح في عروض يومية. كما توفر غواصة فيمانتالي للسياحة رحلات تحت الماء لرؤية المرجان والحياة البحرية. وتعتبر حديقة نونغ نوش الاستوائية موقع الحدائق النباتية وهي مشتل لنبات السحلبية، وهناك مزرعة باتايا للتماسيح وحديقة الألعاب المائية، وملاهي فاني لاند ومزرعة سيربورن أوركيد، وعالم ما تحت الماء ومسرح ثاي ألانجاكارم (عروض ثقافية) ومتحف بوتل آرت ومتحف "صدق أو لا تصدق".

كما توفر "ميني سيام" نموذجًا مصغرًا للقرية، إلى جانب نماذج من جسر برج لندن وبرج إيفل وتمثال الحرية ونافورة تريفي. ولمحبي المغامرات يمكن الانضمام إلى قفز "بونغي جامب" في جومتيان بيتش، إلى جانب ركوب الخيل وسباق السيارات كما يوفر المنتجع أنواعًا كثيرة من التدليك.

كما يشكل حطام هارديب (الذي غرق من قبل الحلفاء في الحرب العالمية الثانية) مقصدًا مركزيًا للغوص في باتايا ووجهات أخرى بالقرب من باتايا جزر كو رين، وكو لان، وكو مان ويتشي، وكو هو تشانج، وكو كروك، وكو ساك. وتحتوي المدينة وضواحيها على عدد كبير من الحانات والنوادي الليلية ونوادي الديسكو. كما يقام مهرجان باتايا الدولي للموسيقى سنويا في آذار/مارس.