السياحة في

إسطنبول

مدينة سحرت المغرب والمشرق

مدينة إسطنبول

عُرفت مدينة إسطنبول تاريخيًا بأسماء عديدة ابتداءً ببيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة والأسِتانة وانتهاءً بإسلامبول. أكبر مدن الجمهورية التركية وهي تُعد في المرتبة الخامسة في العالم بعدد السكان، حيث يزيد عدد سكانها عن ١٣ مليون نسمة. ورغم أنها ليست العاصمة إلا أنها تُعتبر المركز الثقافي والاقتصادي والماليّ، وهي منذ ١٩٨٥ على قائمة مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو.

إسطنبول مدينة جميلة وعريقة: من الجهة الغربية لمضيقها البوسفور، ومرفؤها الطبيعي "القرن الذهبي" (Haliç أو Altın Boynuz)، تبدأ أوروبا ومن شرقها آسيا أو "الأناضول"، وهي بذلك المدينة الوحيدة في العالم التي تمتد على قارتين. الكثير من الإمبراطوريات والشعوب حكمت إسطنبول وتاريخها القديم زاخر وعريق وغني. وقد كانت عاصمة للإمبراطورية الرومانية ثم البيزنطية ثم اللاتينية ثم العثمانية، ولكنها كانت أبدًا محفوفة بنوع ما من القداسة ذات مكانة دينية بارزة. وقد اكتسبت أهمية دينية لدى المسيحيين بعد اعتناق الإمبراطورية البيزنطية لهذا الدين، ثم تحولت إلى عاصمة الخلافة الإسلامية حتى عام ١٩٢٤.

وبعد تأسيس الجمهورية التركية ونقل العاصمة إلى أنقرة، ضعفت مكانة إسطنبول قليلا، لكن الأمر تغير في سنوات الأربعين والخمسين من القرن الماضي، فمرت المدينة بتغييرات جذرية من إنشاء الميادين والجادات والطرق، مثل "ميدان تقسيم"، ونتيجة للهجرات وتصنيع أطراف المدينة تغير التركيبة السكانية للمدينة من جاليات أجنبية إلى أحياء عمالية.

يسود إسطنبول مناخ معتدل بشكل عام، رغم أنها تقع بين مناطق يسودها المناخ المحيطي وأخرى يسودها المناخ المتوسطي. الصيف فيها حار ورطب وشتاؤها بارد ورطب وغالبًا ما تتساقط خلاله الثلوج. كما تكون صباحات إسطنبول ضبابية في كل السنة تقريبًا، مستمرًا حتى الظهيرة.

تُقسم إسطنبول إلى ٣٩ مقاطعة، ٢٧ منها هي المدينة الفعلية، وتُعرف باسم "إسطنبول الكبرى"، وهي تتألف من ثلاث مناطق أساسية: شبه جزيرة إسطنبول القديمة التاريخية؛ مقاطعتيْ "باي أوغلو" و"باشيقطاش" التاريخيتين؛ ومقاطعتي "أسكودار" و"خلقيدونية". وبما أنّ إسطنبول كانت على مرّ التاريخ موقع انصهار للثقافات والأعراق فيجد فيها المرء المساجد والكنائس والمعابد والقصور والقلاع والأبراج التاريخية، وكلها تشكل عناصر جذب للسياح ومن رموز المدينة المركزية.

في إسطنبول مطار أتاتورك الدولي، أحد أضخم المطارات في المنطقة، يقع في الجانب الأوروبي من المدينة، وإلى جانبه مطار صبيحة گوكجن الدولي، على الجانب الآسيوي. كما تُعتبر الملاحة البحرية مهمة في إسطنبول، حيث تشكل عبّارات الركاب أساس التنقل اليومي بين قسمي المدينة عبر شركة حافلات إسطنبول البحرية. وهناك الطريق الأوروبية E80، المعروفة أيضًا باسم "الطريق الأوروبية السريعة" (Avrupa Otoyolu) التي تربط تركيا بأوروبا. كما أنّ شبكة الطرقات في إسطنبول متطورة ومنظمة للغاية وتتوسّع باستمرار. وعلى مستوى السكة الحديدة فإنّ إسطنبول معروفة عالميًا بخطها المسمى "قطار الشرق السريع"، الذي يبدأ فيها وينتهي في باريس، وورد ذكره في أعمال أجاثا كريستي وغراهام غرين. كما تنتشر القاطرات الكهربائية والسكك الحديدية المعلقة وقطارات الأنفاق.

أما من عهد الإغريق فنجد من آثارهم "برج العذراء"، ومن العمارة الرومانية هناك عمود قسطنطين ( Çemberlitaş sütunu)، ومن النمط البيزنطي هناك كنيسة "آيا أيرين" وقصر القسطنطينية الكبير، ومن النمط الجنوي دار البلدية (Palazzo del Comune)، ومن النمط العثماني قلعة "أناضول حصار" وقلعة "روملي حصار" ومسجد أبي أيوب الأنصاري" (Eyüp Sultan Camii).

أما أبرز معالم إسطنبول فهي كالتالي:

- آيا صوفيا: تأسست ككاتدرائية البطريركية الأرثوذكسية وبعد الفتح الإسلامي تحوّلت إلى مسجد، ثم أصبحت متحفًا. ويُعتبر الموقع من أهم مواقع إسطنبول وتركيا وهو تحفة معمارية بالغة الخصوصية على مستوى العالم بأسره، ومن أشهر الأماكن السياحية في العالم.

- مسجد السلطان أحمد: شيّده السلطان "أحمد الأول" بين الأعوام ١٦٠٩ و١٦١٦، ويُعرف أيضًا باسم المسجد الأزرق، بسبب البلاط الأزرق الذي يُزين داخله. فيه قبر السلطان المؤسس وحتى عام ١٩٧٦ كان يظهر على لعملة الورقية التركية من فئة ٥٠٠ ليرة.

- مسلة تحتموس الثالث: كانت المسلة قائمة في معبد الكرنك جنوب الصّرح السابع، حيث رفعها الفرعون "تحتموس الثالث" ثم نقلت إلى الإسكندرية وظلت هناك حتى سنة ٣٩٠، عندما أمر الإمبراطور ثيودوسيوس الأول بنقلها إلى القسطنطينية.

- المسجد الجديد: ويُعرف أيضًا باسم مسجد "ياني" أو مسجد "والدة السلطان"، ويقع عند مضيق القرن الذهبي. وهو من أشهر معالم إسطنبول.

- قصر الباب العالي: كان مقرّ السلاطين الرئيسي خلال ٤٠٠ سنة، حتى عام ١٨٥٦. بدأ محمد الفاتح ببنائه بعد غزو القسطنطينية، وهو يجتذب إليه اليوم أعدادًا هائلة من السياح، ويُقال إنه يحوي عباءة النبي محمد وسيفه.

- جسر البوسفور: يُسمى أيضًا جسر البوسفور الأول، وهو أحد الجسرين اللذين يربطان أوروبا مع آسيا. طوله ١,٥١٠ أمتار وقد حاز المركز الرابع بين أطول الجسور المعلقة في العالم.

-  قصر السلاطين: ويُعرف أيضًا بقصر دولما بهجة، وكان مقر السلاطين منذ عام ١٨٥٦ حتى سنة ١٩٢٢، وقد تكلّف بناؤه خمسة ملايين ليرة عثمانية مجيدية، أي قرابة ٣٥ طنًا من الذهب.

- قصر يلدز: شُيّد عام ١٨٨٠، وكان مقرّ السلطان عبد الحميد الثاني وحاشيته. عبارة عن مجمع من البيوت الصغيرة ودور متعددة كان السلاطين العثمانيين يلجأون إليها للابتعاد عن مشاكل الحكم وهمومه وللاستراحة من متاعب العمل بين الحين والأخر.

كما أنّ إسطنبول مركز ثقافي واسع، وهي نعمة للمستوقين والباحثين عن الاستجمام والحياة الليلية والمطاعم.

Booking.com

فنادق في إسطنبول

مدينة سحرت المغرب والمشرق

Booking.com

مقالات إسطنبول

معالم إسطنبول

مطاعم إسطنبول

هنا إسطنبول

قبل السفر إلى إسطنبول أو إستكشاف السياحة في إسطنبول، ما رأيكم أن تمتحنوا أنفسكم؟ ماذا تعرفون عن المدينة قبل قرائة دليل السياحة في إسطنبول الذي نقدمه لكم هنا؟ ... شاهدوا هذا الفيديو من إنتاج موقع بطوطة سياحة وسفر وأثروا معلوماتكم عن المدينة ببضع دقائق تسوى الكثير من المعلومات!:

من منا لا يحب الرسوم المتحركة؟ ومن منا لا يحب إسطنبول؟ شاهدوا هذا العمل الفني الرائع لفنانة الرسوم المتحركة والأنيميشن التركية، إيديل آر، والتي قد قامت بالعديد من الأعمال التجارية والفنية ومن ضمنها تصميم الرسوم المتحركة لشركة الطيران التركية، وقد حاز عملها هذا على العديد من الجوائز في المهرجانات العالمية ومن ضمنها جائزة "أفضل عمل رسوم متحركة تركي" في مهرجان إسطنبول السابع للرسوم المتحركة. تأخذنا إيديل بحلم طفلة تسرح في فضاء إسطنبول الزخم بالجمال والحضارة! شاهدوا الجمال:


 

ليست إيديل هي الوحيدة المفتونة بجمال المدينة الساحرة. فإسطنبول أشهر من نار علآ علم، وتأسر بسحرها كل زائر. مدونة الأزياء سيلفيا بوستولاتييف قامت بإعدادهذه الدقيقة من الفيديو لتعبر عن افتتانها بأجواء إسطنبول والبوسفور المنعش. شاهدوا الفيديو:

 

والعديد من السياح ومحبي الكاميرات يعشقون المدينة لكونها دائمة الجمال بالصور والفيديو. شاهدوا هنا فيديو سياحي يتجول في إسطنبول ويأخذكم معه في مدينة الإمبراطوريات وتعدد الثقافات:

 

 

أهم المعالم

 

 آيا صوفيا
آيا صوفيا ربما أهم معالم إسطنبول السياحية والتاريخية على الإطلاق. وربما أعظم أثر بيزانطي موجود في عالمنا اليوم. تعدّ من أبرز الأمثلة على العمارة البيزنطية والزخرفة العثمانية، قصة مدهشة تجمع بين الحضارات والشعوب المختلفة.

 ميدان تقسيم
  
مركز المناطق السياحية في إسطنبول الحيويّ والمفعم بالنّشاط. تجد إلى جانبها العديد من المرافق الحيويّة والأماكن السياحية كشارع إستقلال الغنيّ عن التعريف، والرّئة الخضراء للمدينة في منتزه غازي. حول هذا الميدان تتمحور أهمّ مرافق إسطنبول اليوميّة من شوارع تسوّق، ومطاعم ومقاهي، وقاعات وصالات ثقافيّة عامّة وخاصّة. 
 
 توب كابي

قصر الباب العالي أو توب كابي كان مركزا أداريا للدولة العثمانية، واليوم هو متحف عريق يحتوي على كل ما يتعلق بالحضارة العثمانية بطريقة عرض رائعة وفي غرف كثيرة. لعل أهم هذه الغرف هي التي تحوي الأمانات المقدسة منها سيف الرسول وسيوف الخلفاء الراشدين. لا تفوتوا زيارة التوب كابي وخصَصوا لها بضع ساعات ستبقى راسخة في أذهانكم وقتا طويلا. لا تتم السياحة في إسطنبول وتركيا بدون هذه الزيارة.

 
 جسر جالاتا
  
جسر جالاتا هو الجسر الذي يمتد فوق القرن الذهبي ويربط المدينة القديمة مع منطقة بييولو. ننصحكم بالمشي على جسر جلاتا في ساعات الغروب حيث المشهد الأخاذ. تحت الجسر تجد الكثير من المطاعم والمقاهي التي تقدم الطعام، المشروبات والشيشة. كما وتشاهد العديد من الصيادين ينصبون صنانيرهم من على الجسر.
 


 مضيق البوسفور
  

البوسفور هو المضيق "الفاصل والواصل"، فهو يقسم إسطنبول إلى نصفين: أوروبيّ وآسيويّ، ويوصل البحر الأسود بحر مرمرة. لا تغادر إسطنبول دون أن تقوم بجولة في البوسفور، حيث تبدأ رحلة القارب من ميناء أمينونو. تشعر خلال الجولة أنّك في حلم جميل، فكلّ شيء حولك وأنت في البوسفور مدهش وخاصّ. 

 
 القرن الذهبي
  

خليج مائي طبيعي يبلغ طوله ستة كيلومترات، يفصل بين إسطنبول الأوروبية القديمة وإسطنبول الأوروبية الحديثة.

                                                                                                      
 هيبودروم
  

هي واحدة من الساحات الأكثر أهمية في إسطنبول، تقع في منطقة السلطان أحمد. بنيت في القرن الثالث حيث كانت مركزا للرياضة والثقافة، وميدانا لسباق الخيل. تجد في المكان بعض الأثار من العهد البيزنطي كالعمدان والنوافير.

 
 حديقة جولهان
  

حديقة حضرية تاريخية  تقع في منطقة أيمينونو بالقرب من قصر توبكابي. في الماضي كانت تابعة لقصر توبكابي أما اليوم فهي حديقة عامة مفتوحة للجميع. تحتوي الحديقة على أشجار معمرة وكبيرة، كما وتحتوي على الكثير من المقاهي. تطل على مشاهذ ساحرة من البوسفور.

 


متعة التسوق

 السوق المسقوف

يعتبر أكبر سوق مسقوف في أوروبا؛ ويحتوي على أكثر من ٤٠٠٠ حانوت. يقع في البلدة القديمة في منطقة السّلطان أحمد. أحد أشهر ما عرفت به إسطنبول هو البازار، وهو جزء لا يتجزأ من التّراث والثّقافة التّركيّة والشّرقيّة. لا يمكن زيارة إسطنبول دون مقايضة الباعة في السّوق، ولكن عليكم أن تتذكّروا أنّ البائع التّركي ماهر جدًّا بالبيع والتّسويق، عليكم التّفاوض على السّعر بحنكة وبلا مبالغة لكي تنالوا أجمل ما في تجارب التّسوّق بمثل هذا السّوق التّاريخيّ الرّائع.


 السوق المصري
  

السوق المصري أو بأسمه الثاني سوق البهارات، هو سوق متخصص بالتوابل والحلويات الشرقية، وأحد أقدم الأسواق في اسطنبول وثاني أكبر مجمع تجاري مغطى بعد السوق المسقوف. رائحة التوابل وأشكال الحلويات الشرقية أكثر من رائعة، أنواع كثيرة وأسعار شعبية. يغلق السوق أبوابه يوميا الساعة السابعة مساءً.

 
 سوق محمود باشا
  

سوق للملابس النسائية بشكل عام، وبعض الرجالي والأطفال. سوق جيد جدا وبخاصة للملابس الطويلة وأسعاره جيدة.